إذا نابت أخاكَ إحدى النوائبِ من زوالِ نعمةٍ أو نزولِ بليةٍ، فاعلم أنكَ قد ابتليتَ معهُ: إما بالمؤاساةِ فتشاركهُ في البليةِ، وإما بالخذلانِ فتحتملُ العارَ.

ابن المقفع

مؤلف وكاتب من البصرة

Leave a comment

الإشتراك في التطبيق

Like us on Facebook

Follow us on Twitter