الزهد في الدنيا هو الزهد في الناس، وأول ذلك زهدك في نفسك.

الزهد في الدنيا هو الزهد في الناس، وأول ذلك زهدك في نفسك.

سفيان الثوري

فقيه مسلم

Leave a comment

الإشتراك في التطبيق

Like us on Facebook

Follow us on Twitter