الزاهد هو الذي إن اصاب الدنيا لم يفرح، وإن فاتته لم يحزن.

عبد الله بن المبارك

فقيه مسلم

Leave a comment

الإشتراك في التطبيق

Like us on Facebook

Follow us on Twitter