مقابل التحدث ليس الاستماع، بل الانتظار.

مقابل التحدث ليس الاستماع، بل الانتظار.

فران ليبوتز

مؤلفة أمريكية

Leave a comment

الإشتراك في التطبيق

Like us on Facebook

Follow us on Twitter