مَنْ وَقَفَ أمام الحوادث البعيدة مكانا وزمانا واتّخذ ما فيها دستورا للعمل وناموسا أبديا يُطبّقه على ما يحدث فإنما هو مغترّ يبني دخاناً على غيوم.

فليكس فارس

أديب وشاعر لبناني

Leave a comment

الإشتراك في التطبيق

Like us on Facebook

Follow us on Twitter