الجمهور هو ذلك الذي يصفق للألعاب النارية ولا يصفق لشروق الشمس.

الجمهور هو ذلك الذي يصفق للألعاب النارية ولا يصفق لشروق الشمس.

كريستيان فريدريش هِبل

شاعر وكاتب مسرحي ألماني

Leave a comment

الإشتراك في التطبيق

Like us on Facebook

Follow us on Twitter