كن كمن لا يبتغي محمدة الناس ولا يكسب ذمهم، فنفسه منه في عناء والناس منه في راحة.

كن كمن لا يبتغي محمدة الناس ولا يكسب ذمهم، فنفسه منه في عناء والناس منه في راحة.

لقمان الحكيم

حكيم أفريقي ذكر في القرآن

Leave a comment

الإشتراك في التطبيق

Like us on Facebook

Follow us on Twitter