الفرح مؤجل كالثأر من جيل إلى جيل، وعلينا قبل أن نحاضر في الفرح، أن نعرف كيف نتهجأ الحزن.

الفرح مؤجل كالثأر من جيل إلى جيل، وعلينا قبل أن نحاضر في الفرح، أن نعرف كيف نتهجأ الحزن.

محمد الماغوط

شاعر ومسرحي سوري

Leave a comment

الإشتراك في التطبيق

Like us on Facebook

Follow us on Twitter