كفى بالمرء جهلاً إذا أعجب برأيه، فكيف به معجباً ورأيه الجهل بعينه؟

كفى بالمرء جهلاً إذا أعجب برأيه، فكيف به معجباً ورأيه الجهل بعينه؟

مصطفى صادق الرافعي

شاعر وكاتب مصري

Leave a comment

الإشتراك في التطبيق

Like us on Facebook

Follow us on Twitter