سقيت زهرة في حديقتي كان قد برّح بها العطش، فلم تقل لي شكرا ولكنها انتعَشَت فانتعَشْت.

ميخائيل نعيمة

شاعر وكاتب لبناني

Leave a comment

الإشتراك في التطبيق

Like us on Facebook

Follow us on Twitter