ما دمت لا تقدر احدا، فكيف تغضب لان أحدا لا يقدرك؟

ما دمت لا تقدر احدا، فكيف تغضب لان أحدا لا يقدرك؟

أنيس منصور

أديب وصحفي مصري

Leave a comment

الإشتراك في التطبيق

Like us on Facebook

Follow us on Twitter