لو أبدلنا المرأة بالرجل وعاملناه بمثل ما عاملها فحرمناه النور والحرية دهوراً, فأي صورة هزلية يا ترى تبقى لنا من ذياك الصنديد المغوار؟

لو أبدلنا المرأة بالرجل وعاملناه بمثل ما عاملها فحرمناه النور والحرية دهوراً, فأي صورة هزلية يا ترى تبقى لنا من ذياك الصنديد المغوار؟

مي زيادة

شاعرة وأديبة ومترجمة لبنانية فلسطينية

Leave a comment

الإشتراك في التطبيق

Like us on Facebook

Follow us on Twitter